أهلًا ومرحبًا في عيادة فينشي للشعر!

هل مكملات الكرياتين تسبب تساقط شعري؟

إذا كنت من محبي ممارسة رياضة كمال الأجسام والصالات الرياضية، فأنت بالتأكيد شخص يفتخر بمظهرك. المظهر الجيد والشعور بالقوة هما السببان الرئيسيان وراء قضاء ساعات كل أسبوع في بناء العضلات، بعد كل شيء. بين الأشخاص المهتمين باللياقة البدنية وكمال الأجسام، أصبحت مكملات الكرياتين شائعة بشكل لا يصدق لقدرتها على تعزيز قوة العضلات. ولكن ماذا لو كانت هذه المكملات تضر بمظهرك الجيد؟ إلى جانب استخدامها على نطاق واسع، نشأت مخاوف بشأن الآثار الجانبية المحتملة. نظرًا لأن العديد من الأفراد يلاحظون تغيرات في شعرهم أثناء تناول الكرياتين، فمن الأهمية بمكان معالجة السؤال: هل مكملات الكرياتين تسبب تساقط الشعر؟

استمر بالقراءة لمعرفة المزيد!

ما هو الكرياتين؟

من حيث التركيب الكيميائي، فإن الكرياتين يشبه الأحماض الأمينية. هذه مركبات حيوية تلعب دورًا مهمًا في بناء البروتينات. ينتج جسمك الكرياتين في الكبد والكلى باستخدام أحماض أمينية ومنها الجلايسين والأرجينين. تمثل هذه العملية حوالي خمسين بالمائة من الكرياتين المخزن في جسمك. النصف الآخر يأتي من تناولك للطعام، وخاصة من الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والأسماك والحليب الحيواني.

الكرياتين يدور بالأساس حول عملية إنتاج الطاقة، لا سيما أثناء التمرينات عالية الكثافة. لهذا السبب يشيع استخدام المكملات من قبل الرياضيين وعشاق اللياقة البدنية لتحسين الأداء وزيادة كتلة العضلات والمساعدة في شفاء العضلات.

كيف يعمل؟

بعبارات بسيطة، يزيد الكرياتين من كمية الجزيء المسمى أدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) الموجود في نظامك. يوفر ATP الطاقة للخلايا في جسمك. إنه الوقود الذي يمد جميع وظائف الجسم بالطاقة.

عندما تحرق الطاقة أثناء الأنشطة المكثفة مثل التدريبات الرياضية أو الجري أو الرياضات التنافسية، فإن جسمك يحتاج إلى كل ما يمكنه الحصول عليه من ATP – ثم أكثر من ذلك بقليل. تعمل مكملات الكرياتين على بناء مخازن الفوسفوكرياتين في الجسم والتي تكون قادرة بعد ذلك على إنتاج المزيد من ATP عندما تدفع نفسك إلى الحد الأقصى.

هل توجد علاقة بين المادة وتساقط الشعر؟

تم الاستشهاد بإحدى الدراسات بشكل متكرر كدليل على وجود صلة مباشرة بين الكرياتين وتساقط الشعر. نشرت دراسة في عام 2009، وزعمت أن مكملات الكرياتين يمكن أن تكون مسؤولة عن تحويل هرمون التستوستيرون إلى ديهدروتستوستيرون (DHT)، وهو الهرمون المسؤول عن أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا، وهو الصلع الوراثي. ومع ذلك، خلصت دراسة أحدث إلى أن “غالبية الأدلة المتاحة لا تدعم وجود صلة بين مكملات الكرياتين وتساقط الشعر / الصلع”.

ومع ذلك، لم تقدم أي من هاتين الدراستين إجابة قاطعة على سؤال ارتباط الكرياتين بتساقط الشعر. استندت الأولى إلى عينة صغيرة جدًا من المشاركين، بينما كانت الثانية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بصناعة مكملات الكرياتين بحيث لا يمكن اعتبارها مستقلة حقًا. الحقيقة هي أن هناك نقصًا في الأدلة القاطعة في كلتا الحالتين. مطلوب مزيد من البحث.

الأدلة القصصية

بالطبع، لا يمكن للمرء ببساطة رفض التقارير القصصية التي تشير إلى وجود صلة محتملة بين استخدام الكرياتين وتساقط الشعر، ولكن من الضروري اعتبار أن العوامل الأخرى قد تكون السبب الحقيقي في بعض الحالات. لتساقط الشعر أسباب مختلفة، منها الوراثة والاختلالات الهرمونية ونقص التغذية وبعض الحالات الطبية.

أيضًا، بعض الأفراد قد يتعرضون لتساقط مؤقت للشعر بسبب التقلبات الهرمونية المرتبطة بالتمارين الرياضية الشديدة أو التغيرات في الأنماط الغذائية. هذا التساقط، المعروف باسم تساقط الشعر الكربي، هو حالة شائعة تختفي عادةً من تلقاء نفسها في غضون بضعة أشهر.

السياق الصحي

باختصار، قد يكون تحديد السبب الدقيق لتساقط الشعر أمرًا صعبًا. من الضروري النظر في السياق الأوسع لصحة الفرد وأسلوب حياته قبل التسرع في استنتاج أن مكملات الكرياتين هي المسؤولة.

على الجانب الإيجابي، تم توثيق فوائد مكملات الكرياتين وملف أمانها جيدًا. تمت دراسة الكرياتين على نطاق واسع ويعتبر آمنًا للاستخدام على المدى القصير والطويل عند تناوله ضمن إرشادات الجرعات الموصى بها. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو أمراض الكلى أو الكبد والنساء الحوامل أو المرضعات استشارة الطبيب قبل البدء في دورة مكملات الكرياتين.

أفكار أخيرة

لا تثبت الأدلة العلمية الحالية وجود صلة واضحة بين مكملات الكرياتين وتساقط الشعر. في حين أن بعض الأفراد يعانون بلا شك من تغيرات متعلقة بالشعر أثناء تناول الكرياتين، فمن الأهمية بمكان مراعاة أن العوامل المحتملة الأخرى قد تساهم في تساقط الشعر. يمكن أن يساعد الحفاظ على نظام غذائي متوازن وإدارة مستويات التوتر وطلب المشورة الطبية في معالجة المخاوف وتحديد الحلول المناسبة.

تذكر أن جسد كل شخص فريد من نوعه، وما يصلح لشخص ما قد لا يكون له نفس التأثيرات على شخص آخر. إذا كانت لديك مخاوف محددة بشأن تساقط الشعر، فمن الأفضل دائمًا استشارة خبير الشعر. يمكن أن تساعد Vinci Hair Clinic في ذلك. نحن نقدم استشارة مجانية بدون التزام مع أحد المتخصصين لدينا لجميع العملاء الجدد. يمكن إجراء الاستشارات شخصيًا في إحدى عياداتنا العديدة أو عبر الهاتف باستخدام الصور. تواصل معنا من خلال موقعنا الإلكتروني أو صفحات وسائل التواصل الاجتماعي لحجز موعدك اليوم!