أهلًا ومرحبًا في عيادة فينشي للشعر!

يعرف العلماء والمحترفون الطبيون منذ فترة أن حالة أمعائنا مهمة لصحتنا العامة. تلعب الأنواع المختلفة من البكتيريا التي تعيش في أمعائنا دورًا رئيسيًا في معالجة الطعام ومحاربة السموم والوقاية من الأمراض. حتى أن صحة الأمعاء تحدد مزاجنا من خلال تنظيم هرمونات معينة. ولذلك تعرف القناة الهضمية باسم “الدماغ الثاني” للجسم.

في الآونة الأخيرة، كان هناك اهتمام متزايد بالعلاقة بين صحة الأمعاء وتساقط الشعر. هل يمكن أن تكون البكتيريا التي تعيش بداخلنا تؤثر على ما إذا كنا نحتفظ بشعرنا أم لا؟ تشير الدراسات الحديثة إلى أن هذا قد يكون هو الحال. استمر في القراءة لمعرفة المزيد!

جراثيم الأمعاء

من الصحيح القول، دون مبالغة، أن هناك آلاف الأنواع المختلفة من البكتيريا تعيش في أمعائنا. العديد منها مفيد لنا ويؤدي وظائف حيوية داخل الجسم. تساعدنا في تحويل الطعام إلى مغذيات دقيقة تغذي أجسامنا. يتضمن ذلك الفيتامينات وحمض الفوليك والبيوتين التي تعتمد عليها بصيلات الشعر. الأنواع الأخرى من البكتيريا ضارة ويمكن أن تسبب المرض، ولكن طالما أن فلورا الأمعاء لدينا متوازنة، فإنها تظل تحت السيطرة.

وظيفة أخرى مهمة لميكروبات الأمعاء هي التحكم في إنتاج الهرمونات في الغدد، بما في ذلك الهرمونات مثل الميلاتونين والأستروجين. يساعد الميلاتونين في تنظيم دورة نومنا بينما هرمون الأستروجين هو أحد الهرمونات الجنسية الأنثوية الرئيسية. يلعب الأستروجين أيضًا دورًا في دورة نمو الشعر، حيث يطيل الوقت الذي يقضيه الشعر في طور التنامي أو مرحلة النمو في الدورة الطبيعية للنمو. إذا حدث تغيير في كيفية إنتاجه، فقد يتأثر نمو الشعر؛ تم ربط انخفاض مستوى هذا الهرمون بتساقط الشعر عند النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث، على سبيل المثال.

انعدام التوازن

تنشأ المشاكل عندما تفقد الجراثيم توازنها. عندما يحدث ذلك، يمكن للبكتيريا “السيئة” أن تزاحم الجيدة وتسبب الاضطراب. في هذه الحالة، لا يتم تقسيم طعامنا بشكل صحيح إلى مغذيات دقيقة، وقد لا يتم امتصاص تلك المغذيات الدقيقة التي يتم إنتاجها بشكل صحيح.

تم تأكيد هذا النمط من قبل باحثين من جامعة Soonchunhyang في كوريا في عمل نُشر في عام 2019. أظهرت هذه الدراسة وجود صلة بين التغيير في النظام الغذائي والتغيير في بكتيريا الأمعاء. وخلص الباحثون إلى أن الخلل في فلورا الأمعاء بسبب النظام الغذائي أو العوامل الخارجية يمكن أن يسبب اضطرابات كبيرة في الحاجز المعوي والجهاز المناعي مما يؤدي إلى التهاب الأمعاء.

التهاب الأمعاء ليس بالأمر الهين. يمكن أن يغير من نفاذية الحاجز المعوي وبالتالي يتداخل مع عملية الهضم ويجعل من الصعب على الجسم امتصاص العناصر الغذائية. وتعتمد بصيلات الشعر لدينا على التدفق المستمر للعناصر الغذائية لنمو شعر قوي وصحي. إذا جف التدفق، فمن المحتمل أن يتأثر نمو الشعر.

بنيت الدراسة الكورية على عمل تم إنجازه في وقت سابق في اليابان. عمل باحثون من Keio University School of Medicine في طوكيو على دراسة لتحديد الصلة بين الثعلبة وبعض البكتيريا في أمعائنا. لقد تمكنوا من إظهار أن ما يحدث مع فلورا الأمعاء له تأثيرات كبيرة تتجاوز الأمعاء. ووجدوا أن فسيولوجيا الجلد يمكن أن تتأثر بالتغيرات في القناة الهضمية الناجمة عن التغييرات الغذائية. تعد بصيلات الشعر الموجودة على فروة الرأس جزءًا من فسيولوجيا الجلد، لذلك فإن هذا له آثار على علاج تساقط الشعر.

كل جيدا!

كيف إذن يمكننا الحفاظ على بكتيريا معوية صحية؟ لسنا بحاجة إلى فريق من الباحثين للإجابة على هذا السؤال. الجواب البسيط هو أن تأكل جيدًا. كقاعدة عامة، تتكاثر البكتيريا السيئة عند اتباع نظام غذائي من الأطعمة عالية المعالجة والكميات الزائدة من اللحوم الحمراء والكحول والسكريات المكررة. لذلك من المهم الحد من تناول هذه المجموعات الغذائية. يجب أن تهدف إلى تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والبروتينات. ويشمل ذلك المكسرات والأسماك والخضروات والفواكه واللحوم الخالية من الدهون والبيض، وكلها مفيدة للبكتيريا الصحية وبالتالي للشعر. تعتبر الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على الكثير من البروبيوتيك ممتازة أيضًا لملء الأمعاء بالبكتيريا الصحية.

أفكار أخيرة

التوازن في فلورا الأمعاء أمر حيوي للحفاظ على صحتنا. في حالة حدوث خلل في التوازن، يكون التأثير محسوسًا في جميع أنحاء أجسامنا. يتضمن ذلك شعرنا الذي يمكن أن يتأثر بشكل خطير بالتغير في العناصر الغذائية أو الهرمونات. للحفاظ على التوازن، نحتاج إلى اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الكثير من الأطعمة المصنعة أو الأطعمة الغنية بالسكريات.

إذا كنت قلقًا بشأن تساقط الشعر، فيجب عليك فحصه في أسرع وقت ممكن. قد تشعر بالقلق بلا داع؛ بعض التساقط اليومي هو جزء طبيعي من دورة نمو الشعر. ومع ذلك، إذا كانت هناك مشكلة، فكلما أسرعت في التعامل معها كان ذلك أفضل. تقدم Vinci Hair Clinic استشارة مجانية بدون التزام لجميع عملائنا الجدد. اتصل بنا اليوم وحدد موعد. ونحن نتطلع إلى الترحيب بك!