أهلًا ومرحبًا في عيادة فينشي للشعر!

Rita Chamoun

ريتا شمعون، محترفة مخلصة وماهرة، تقود طريقها كمديرة لعيادة فينشي لزراعة الشعر في لبنان منذ عام 2015. تلقت تدريبها في هارلي ستريت، لندن، مع المؤسسين، ثم جلبت خبرتها إلى الشرق الأوسط. بشغف عميق لعملها في تقنية الصبغ المجهري لفروة الرأس (MSP)، وجدت ريتا رسالتها الحقيقية في مساعدة العملاء على تحقيق النتائج المرغوبة واستعادة ثقتهم بأنفسهم.

أصبحت تقنية صبغ فروة الرأس المجهري، وهي تقنية ثورية تنطوي على حقن صبغات صغيرة في فروة الرأس، مجال خبرة ريتا. لقد أتقنت فن إنشاء خطوط الشعر التي تبدو طبيعية ومزج الصبغات بسلاسة لتتناسب مع لون وملمس شعر كل عميل. من خلال انتباهها المتأني للتفاصيل وموهبتها الفنية، غيرت ريتا حياة العديد من الأشخاص الذين كانوا يعانون من تساقط الشعر أو الشعر الخفيف.

ما يميز ريتا ليس فقط مهاراتها التقنية، ولكن أيضًا اهتمامها الحقيقي وتعاطفها تجاه عملائها. إنها تفهم التأثير العاطفي الذي يمكن أن يكون لتساقط الشعر على تقدير الذات والرفاهية العامة للشخص. تخصص ريتا الوقت للاستماع إلى مخاوف وتطلعات عملائها، مع التأكد من أنهم يشعرون بأنهم مسموعون ومقدرون. يسمح لها هذه النهج الشخصي بتخصيص كل علاج لتلبية الاحتياجات والرغبات الفردية الخاصة لعملائها.

Rita Chamoun

ريتا شمعون، محترفة مخلصة وماهرة، تقود طريقها كمديرة لعيادة فينشي لزراعة الشعر في لبنان منذ عام 2015. تلقت تدريبها في هارلي ستريت، لندن، مع المؤسسين، ثم جلبت خبرتها إلى الشرق الأوسط. بشغف عميق لعملها في تقنية الصبغ المجهري لفروة الرأس (MSP)، وجدت ريتا رسالتها الحقيقية في مساعدة العملاء على تحقيق النتائج المرغوبة واستعادة ثقتهم بأنفسهم.

أصبحت تقنية صبغ فروة الرأس المجهري، وهي تقنية ثورية تنطوي على حقن صبغات صغيرة في فروة الرأس، مجال خبرة ريتا. لقد أتقنت فن إنشاء خطوط الشعر التي تبدو طبيعية ومزج الصبغات بسلاسة لتتناسب مع لون وملمس شعر كل عميل. من خلال انتباهها المتأني للتفاصيل وموهبتها الفنية، غيرت ريتا حياة العديد من الأشخاص الذين كانوا يعانون من تساقط الشعر أو الشعر الخفيف.

ما يميز ريتا ليس فقط مهاراتها التقنية، ولكن أيضًا اهتمامها الحقيقي وتعاطفها تجاه عملائها. إنها تفهم التأثير العاطفي الذي يمكن أن يكون لتساقط الشعر على تقدير الذات والرفاهية العامة للشخص. تخصص ريتا الوقت للاستماع إلى مخاوف وتطلعات عملائها، مع التأكد من أنهم يشعرون بأنهم مسموعون ومقدرون. يسمح لها هذه النهج الشخصي بتخصيص كل علاج لتلبية الاحتياجات والرغبات الفردية الخاصة لعملائها.

أعضاء فريق عيادة فينشي للشعر الخبراء